ربوع جابر
عضو

كاتبة وأديبة تكتب في مجال الخاطرة والمجال القصصي

التوصيف: كاتبة وأديبة.

العمر: 22

عضو في مجموعة ريادة المواهب التنموية, تكتب في مجالات النثر والخاطرة والكتابة القصصية, يتميز أسلوبها بالتشويق , ولها مشاركات أدبية عديدة في نشاطات المجموعة.

نبذة عنها : هي الطبيبة الكاتبة :رُبوع محمد جابر

ابنةُ سورية، وُلدتِ وأخوتها من صلُب جبلِ العربِ الأشم.

لأبوين عاشا حياتهما في العزة والأصالةِ والكفاحِ لتنشئةِ هذه العائلةِ الكريمة.

تمخضَّ حبُّ الكتابة لديها بعد قراءة معظم مؤلفات الكتاب العرب وهي لم تقطف سوى زهرتها الثالثةَ عشر من ربيع عمرها، فوُلِدَ لها قلمٌ ساحر بدأ يخط النثر باللغتين العربية والإنجليزية، وعندما أتمت عامها الخامس عشر كتبت أول قصة قصيرة، و وجدتْ نفسها في مجال القصة القصيرة و الطويلة و الرواية، بالتوازي مع تفوقها الدراسي ازداد شغفها بالكتابة، لتنهي قصتها الثانية (على حافة الوداع) مع نهاية عامها الجامعيّ الأول، وتتجه لدراسة طب الأسنان في مدينة أبي الفداء، وهنا بدأ شغف التطوع يكبرُ لديها

فقد وظفت قدراتها الكتابية في صياغة المحاضرات لفريق Dentin team

ومع الوقت طوّرت مهاراته التصويرية لتُبدع في التصوير كذلك الأمر، 

و في عامها الجامعي الثالث بدأت تكتب مقالات طبية لصالح فريق Dintistry anatomy.

و ترجمة مقالات طبية.

كما عملت كمتطوعة في فريق smile guardinies

لنشر الوعي الطبي حول الصحة والعناية الفموية.

وفي عامها الجامعي الرابع كتبت قصتها الثالثة (ندبة الكلمة)

وتبعتها في عامها الأخير (ضجيج روح) و(في المنتصف عالقون)

كما شاركت بنصوص لها في جريدة آفاق الإلكترونية، و جريدة خيط من شمس، و جريدة ألا حبذا، كما شاركت في كتب إلكترونية مشتركة (إليكم وصيتنا، و الائتمان) 

وهي الآن كاتبة ومصورة لدى فريق الريادة

كاتبة في فريق مئة كاتب وكاتبة

متطوعة في فريق شغف الأدب الثقافي، وفريق خيط من شمس، وفريق كتاب مختلفون.


من اعمالها : ندبة الكلمة. نهائي(1).pdf


في المنتصف... عالقون.pdf


ضجيج روح.pdf