المتحدث التحفيزي و المدرب الدولي الأستاذ عبادة دعدوش 
 هو الأستاذ : عبادة أحمد عهد دعدوش


  هو أحدُ أبناءِ سوريةَ الأبية.. ولدَ و إخوته من وطنِ العز و الصمودِ و الأصالة ..

 لأبوين عاشا حياتيهما بالاستقامةِ و الرسوخ و الأصالة.

. و أجدادٍ عشقوا العلمَ و التعلمَ و التربيةَ و كذا الأصالة..

 و ما توانَوا عن بذل أعمارهم على طريقهما.. 

بصبرٍ و دأبٍ و ثبات و عزيمة لا تلين.

.. فتشربَ منهم دون أن يدري حبَّ التعلم و شغفَ سبرِ أغوار النفسِ البشرية و الشخصية الإنسانية..

 فكانت إلى جانب تحصيله الدراسي في مدارسِ الشام العظيمة ولادةُ اهتمامه 

و منذُ الصفِّ التاسع بفهم شخصيته و ذاته أولاً ، ثم من حوله ثانياً..

 و ذلك ببساطةٍ شديدة كي يستطيعَ استيعابَ الأحداثِ و المواقف و الظروف التي تحيطُ و تؤثر به و ترسم مصيرَه..

 فيتعلمَ بعد ذلك تَسَلُّمَ زمام حياته و حملَ مسؤولية اختياراته..
ثم يساعد الناسَ في ذلك..
 و كان أن اهتمم بعلم "الغرافولجي" تحليل الشخصية عن طريق الخط ..و تعمق بعلوم تحليل الشخصية حتى الثانوية العامة ..

 و هنا بدأ كابوس أزمة الوطن الحبيب.. 
و ما أفرزته مباشرة من ظروف فُرِضَت على البشرِ و غيرت فجأة خططَ أغلبهم.. 

و كان لأسرته كما للعديد منهم قدرُ السفرِ إلى لبنانَ الشقيق ..حيث ولدت بالنسبة له المنحة الربانية من رحم المحنة القدرية.. 

فتلقى هناك كل العلوم التي أراد تعلمها من عشرات الدكاترة من كل أنحاء العالم.. حصل على الثانوية العامة،و في تلك الفترة قدم أولَ دورةٍ له حضرها خمسةٌ و خمسون متدرباً  ضمنهم ثلاثة دكاترة نفسيين..

 وكان الهامّ بالنسبة له هو أن يكملَ هذا المشوار ..لكن المشكلة كانت في حيرته في اختيار دراسته الجامعية بين هندسة الديكور التي لا تحتاج إلى مستوى عالٍ في اللغة الانكليزية و بين إدارة الأعمال التي كتبها القدر له إثر مشكلة عابرة حسمت حيرته و وجهته إلى جامعة لبنانية لدراسة إدارة الأعمال التي عشقها لدرجة  أنه صار يدرسها بشغفِ الأستاذ لا بوتيرة الطالب.. 

حتى أنه بدأ يطبقها عملياً فاشتغل كاشيير بسوبر ماركت اسمه إكسترا بمنطقة الفيردان.. 

ثم عمل كمدرب في مركز حيث قدم عشرات الدورات الخاصة و العامة.. فأثبت همة ًو كفاءةً عاليتين متميزتين،و دأباً و شغفاً جعلاه في مقدمة الأسماء التي لمع نجمها  مدرباً و متدرباً في كل من :

 اكاديمة التدريب الاحترافي
 الاكاديمية العربية العالمية للتدريب والتطوير
 مركز بك ليفر سنتر
 مؤسسة بيان التعلمية

 و بإخلاصه اللامتناهي قدم أنجح الدورات في  :
 -أنماط الشخصية
 -أنماط الشخصية ومهارات العمل 
-اكتشف ذاتك وافهم الاخرين 
- معادلات النجاح في الحياة 
- قوة الارادة و كيفية جذب الفرص الناجحة
 - التخطيط الاستراتيجي الشخصي
 - أنماط الصحابة 
- كيفية اختيار التخصص الجامعي

 ثم انتقل إلى اسطنبول.. و هناك في تركيا كانت النقلة النوعية لحياته ..

سنة كاملة من العكوف على الدراسة و التقوية.. و في نفس الفترة هناك استلم إدارة مطعم الوالي .. فحول العلمَ النظريَّ إلى عملي واكتسب خبرةً مهنية.. و عمل بجد على قوةِ شخصيته ومهاراته الادارية.. 

خصوصاً ما يتعلق منها بالأفكار الجديدة و العملية .. 

وبهذا الوقت قرر الرجوع إلى بيروت..
و عمل في محل صديق له..
 (محل عصائر و كوكتيلات "فيتاميلو" ).. 

وكانت تختيماً لمهاراته ..
 أنهى دراسته الجامعية و تخرج.. 

و لم يتوقف يوما عن تقديم  الدورات التي كانت سر حياته  و وقود همته لم تتوقف بل ازادت مهارته كثيراً و أصبحت أقوى و أكثر قدرة و كفاءة..

 إذ صارَ يعطي دورات عامة كبيرة ومهمة ..

 ثم قرر الرجوع إلى الشام و خوض تحدي التغلب على الوزن الزائد و العيش بحياة صحية..وهنا كان التغيير الاجمل في حياته 

 و أثناء ذلك كان نصب عينيه أيضا ً  التدرب على الإدارة بشكل أكبر.. فعمل موظفاً و إداريا في سلسلة مطاعم الطيب الممولكة لأحد أفراد العائلة .. و تدرج فيها ..

و كان له إنجازات كبيرة في كل فرع عمل فيه..

 فخصص لكل فرع ثلاثة أشهر كان لي فيها أن : الفرع الاول : دراسة المنطقة و تقديم عرض للمحلات التجارية و تكون مبنية على احتياجاتهم و تجديد الهوية البصرية بكل الأفرع.

 الفرع الثاني : تفعيل التوصيل الفوري بعدما كان مدته ساعه او ساعه ونصف .. العمل على توصيل اكثر من ١٠ طلبات في ان واحد و ذلك رغم ضعف الموارد المتاحة .

و في تلك الفترة قدم الكثير من الدورات و منها دورات لل UN مع جميعة الندى يلي كان عضواً فيها في صغره.. و أيضاً متطوعاً فيها و صارت حياته مرهونة بتمازج ما بين التدريب الخاص و العام و الإدارة .. لكن  الادارة كانت تتطلب وقتاً كاملاً فبدأ بإعطاء استشارات إدارية قدمتها لعدد كبير من الشركات و المؤسسات .. مثل : ( مطاعم الطيب ، مجموعة بيان الدولية ، مصنع بيان ، مطعم فيرونا ، مطعم نينو ، مركز HDCC الطبي ، مركز عالم السيارة لصيانة السيارات ، و عدة شركات ناشئة) .

بعد كل هذه التجارب و الخبرات قرر  تقديم و تأسيس مجموعة برامج أعتبرها أهم برامج في الحياة .. برنامج ريادة المستقبل و الدبلوم المصغر الكامل في إدارة الاعمال ..

 و كانت سبباً في تغيير حياة عدد كبير من  الاشخاص بشكل جذري .. فكان برنامج ريادة المستقبل عبارة عن ثلاثة برامج كل برنامج يجيب عن سؤال محوري في حياة  الانسان
 من أنا ؟ 
جوابه ببرنامج أنماط الشخصية ..
و فيه شرح عن الشخصية بشكل مفصل ودقيق و عن موهبة كل إنسان وصفاته وكيفية تطويرها.. مَن أنا ؟

 و لِمَ انا هنا ؟
 برنامج قوة الارادة و يشرح  فيه مبادى النجاح و كيف يحقق العطاء و آلياته 

إلى أين انا ماض؟ و كيف أصل ؟
 برنامج التخطيط الشخصي وفيه يرسم لكل شخص رسالة ورؤية واهداف و خطة اعتمادا على  شخصيته وأحلامه دبلوم إدارة الأعمال المصغر عباره عن أربعين ساعة وتتكون من الملخصات العملية و العلمية للمواد الاساسية لإدارة الاعمال و حالياً ..

 يقدم كلَّ مشاريعه عن طريق موقعنا و برامجنا و أخيراً و ليس آخراً.. 

شهد للأستاذ عبادة دعدوش عددٌ كبيرٌ جداً ممن حضروا دوراتِهِ ، و عاشوا معه ورشات التدريب مراحلَ َمفصليةً من حياتهم كان لها بالغُ الأثرِ في تبديدِ الغمامِ الذي غالباً ما يهيمن على آفاق الشباب و علاقاتهم مع المحيط ، و يحول دون قدرتهم على اكتشاف ذواتهم ، و اختيار قدواتهم ، و استخراج طاقاتِهِم و مواهبَهم و استثمارها بالشكل الذي يبني مستقبلهم و يحل معضلاتهم المعوّقة .. الداخلية النفسية منها و تلك التي تتعلق بتفاعلهم مع الآخرين و آلياته و أدواته .. فقد كان معهم دوماً و بحق مثالَ الأخ الخلوق الصبور المؤمن بربه المتمكّن من مواده و أدواته ، واسع الأفق الواثق المتفائل الذي لا يعرف قاموسه لفظة المستحيل ، و لا قلبه مشاعر اليأس من الإصلاح و التغيير و من ثَمّ النهوض الفاعل الذي به تنهض الأمم و تحصل التنمية و تقوم الحضارات..

كتبت العديد من الصحف و المواقع الإخبارية و العامة عن الأستاذ عبادة دعدوش، كمتحدث تحفيزي ومدرب دولي متميز و مؤثر ومنها

صحيفة الجماهير

03/30/2022

في عيد الطالب العربي السوري .. إعداد شباب ريادي انطلاقا من فهم الذات ..

اقرأ المزيد

وكالة الأنباء السورية SANA

02/06/2022

محاضرة تفاعلية لاستاذ عبادة دعدوش المدرب الوطني والمتحدث التحفيزي حول أهمية دور الشباب في صناعة الإبداع

اقرأ المزيد

صحيفة الفداء

02/03/2022

شبابنا والإبداع ضمن لقاء تفاعلي للمدرب التحفيزي عبادة دعدوش بثقافي حماة

اقرأ المزيد

جريدة الأضواء

01/30/2022

قصة نجاح ألهمت الآخرين المدرب الدولي الأستاذ عبادة دعدوش

اقرأ المزيد

اكاديمية التدريب الاحترافي

03/22/2017

المدرب الدولي الأستاذ عبادة دعدوش من هو

اقرأ المزيد

جريدة النور للانباء

01/12/2022

جريدة النور لانباء عن المتحدث التحفيزي “عبادة دعدوش” ومشروع ريادة المستقبل لشباب سورية

اقرأ المزيد

موقع همسة سماء

01/26/2022

موقع همسة سماء و حديثه عن المتحدث التحفيزي “عبادة دعدوش” ومشروع ريادة المستقبل لشباب سورية

اقرأ المزيد

جريدة الدفاع العربي

01/29/2022

«دعدوش» ومشروع ريادة المستقبل  لشباب سورية

اقرأ المزيد

لاجلك سوريا الاخباري

03/30/2022

في عيد الطالب العربي السوري – فريق دون للأدب وإعداد شباب ريادي انطلاقا من فهم الذات 

اقرأ المزيد

قناة سما الفضائية

03/01/2022

المهارات الإبداعية عند الشباب ... طرق لاكتشافها و تعزيزها المدرب الدولي الأستاذ عبادة دعدوش

اقرأ المزيد

تلفزيون الاخبارية السورية

11/09/2021

لقاء مع المتحدث التحفيزي و المدرب الدولي الأستاذ عبادة دعدوش

اقرأ المزيد

التروبية السورية

04/08/2022

قناة سما

04/08/2022

مركز الإذاعة و التلفزيون

09/09/2021

تطوير الذات من خلال التخطيط الاستراتيجي و صناعة نقاط التحول

اقرأ المزيد

قناة سما

01/18/2022

المشاعر المرهفة و الحساسية الزائدة و كيفية السيطرة عليها عبادة دعدوش مدرب ومتحدث تحفيزي .

اقرأ المزيد

للمزيد من المقابلات التلفزيونة

09/19/2022
11/05/2021

صور المحاضرات و الدورات

اقرأ المزيد